عقد مؤخرا المركز الثقافي الإسلامي في لندن بالتعاون مع جمعية مجلس حجاج بريطانيا ندوة حوارية ومناقشة لأمور عديدة متعلقة بالحج.

وحضر الندوة عدد كبير من وكلاء السفر المرخصين وموظفين من وزارة الخارجية في المملكة المتحدة ومؤسسات مدنية تجاوز عددهم 250 شخصا من خلفيات مختلفة.

وشملت الندوة والمناقشة عددا من المواضيع المختلفة كالشؤون الصحية وضوابط السلامة لدى منظمي رحلات الحج وطرق تقديم المشورة بشأن حجز حزم الحج مع وكلاء مرخصين ، و وسائل مكافحة الاحتيال والغش وهذا أمر يحظى باهتمام الجهات الأمنية في بريطانيا وعلاقته بسلامة المواطنين ولذلك قدمت مجموعة توجيهات ونصائح من شرطة لندن.

وافتتح الدورة الأستاذ “اياز زبيري” مدير العلاقات العامة في المركز الثقافي الإسلامي في لندن، ونقل تحيات المديرالعام للمركز الدكتور أحمد الدبيان لجميع المنظمات والشركات والجمعيات المشاركة ونبه الى أهمية الفريضة وارتباطها الزماني وارتباطها المكاني في الأماكن المقدسة في الإسلام.

وذكر الجهود التي يقوم بها المركز في خدمة الحجاج والجاليات الإسلامية والتسهيلات التي قدمها سابقا بالتعاون مع وزارة الخارجية البريطانية وكان السيد زبيري قد تولى رئاسة وفد بعثة الحج البريطانية في العام المنصرم 2016.

كما أبرز علاقة المركز بالجهات المختصة في المملكة العربية السعودية من خلال سفارة خادم الحرمين الشريفين والسفير صاحب السمو الملكي الامير محمد بن نواف وعنايته المستمرة بهذه الجهود، وأثنى في كلمته على ماتقدمه الجهات السعودية الرسمية من جهود مباركة وتبذله من جهود خارقة لرعاية الحرمين الشريفين وخدمة المسلمين.

وذكر السيد زبيري أن وفد الحج اهتم بأكثر من 19،000 من الحجاج البريطانيين في العام الماضي ، وتم حينذاك التنسيق وعقد اجتماعات مع القنصلية البريطانية في الرياض وزارة الحج في المملكة العربية السعودية.

ثم تولى الحديث بمداخلة مطولة السيد “راشد مقراديا” الرئيس التنفيذي لجمعية مجلس حجاج بريطانيا وافتتح الحديث بشكر المركز الثقافي الإسلامي لاستضافة الندوة الخامسة للحج هذا اليوم.

وأكد على أن هذه الندوة ذات أهمية كبيرة لجميع منظمي رحلات حجاج بيت الله الحرام، كما أكد الرئيس التنفيذي السيد رشيد الكلمات على أهمية دعم ورعاية الجهات البريطانية وأن الهدف هو رفع مستوى الوعي وتقليل فرص الغش وإيجاد نوع من الفكر والوعي التنظيمي والأمني والصحي والديني عند تسيير الحجاج إلى الحج لتكون رحلة العمر رحلة مثمرة ومنتجة من خلال اتباع الخطوات والإجراءات النظامية الضرورية للذهاب في الحج في المملكة المتحدة وفي المملكة العربية السعودية.

وكانت الجمعية والمركز قد نظما سلسلة من الدورات غطت جوانب مختلفة وتم فيها تدريب الناس على أداء العبادة من خلال دروس الأئمة من المركز الثقافي الإسلامي الذين كانوا يقدمون إجابات دينية موثوقة للقضايا الدينية والفتاوى للجمهور.

وشكر السيد “رشيد” أيضا المستشارين الطبيين في بعثة الحج للرعاية الصحية التي قدموها خلال الموسم الماضي وما تبعها من توجيهات وتطعيمات مطلوبة.

وتم خلال الندوة مناقشات ومداخلات تتعلق بالاجراءات والرحلات والضوابط الصحية والتنسيق مع الجهات المختصة.

ولقي هذا اللقاء اهتماما خاصا وتقديرا من الجميع لدور المركز الثقافي الإسلامي في بريطانيا وبصورة خاصة للرعاية الخاصة من قبل حكومة المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين لشؤون الحج والاماكن المقدسة والتطوير المستمر لها.

وكان المركز قد بدأ بتعاون ورعاية واهتمام من مكتبة الملك عبد العزيز في الرياض موقعا خاصا حول الحرمين الشريفين ضم مواد ومعلومات تاريخية وعمرانية ونظامية عن الحج ودور المملكة ورافق هذا العمل العلمي المعرض الثقافي الدولي عن الحج الذي عقد سنة ٢٠١٣ في لندن بالشراكة بين المتحف البريطاني ومكتبة الملك عبد العزيز واشراف سفارة خادم الحرمين الشريفين في لندن ولايزال الموقع مستمرا الى اليوم.

مـــقــــتـــرح

سمو سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن يزور الجمعية العلمية الملكية بعمان

Shareاستقبلت سمو الأميرة سمية بنت الحسن رئيس الجمعية