توصلت إدارة نادي النصر مع قائد فريقها السابق، حسين عبدالغني إلى مفاهمة نهائية يتسلم من خلالها عبدالغني ورقة المخالصة، التي ينتظر أن يوقعها مساء اليوم الاثنين في مدينة جدة، صحبة رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي ، وتشير المصادر إلى أن عبدالغني لم يمانع في المخالصة المالية مقابل فقط حفظ حقوقه المالية دون إلزام النصر بتسديدها بشكل فوري وإنما طالب بحفظها كأي لاعب محترف، مؤكداً أنه لن يستخدم مستحقاته كعامل ضغط على الإدارة التي احتوته وصعد معها للمنصات وحقق لقبي دوري جميل، حيث أكد بأنه يثق بإدارة النصر وفي حال رأت أن الأفضل ابتعاده فهو يقدر هذا الأمر ، ومن المنتظر أن يوقع عبدالغني خلال الأيام المقبلة مع فريق آخر بعد ثماني سنوات قضاها في النصر، كانت حافلة بالأفراح أو الأتراح، وتؤكد المصادر بأن عبدالغني لن يعتزل بالرغم من وعد الأمير فيصل له حال اعتزاله بالنصر تنسيق مباراة اعتزال مع فريقه المفضل ليفربول الإنجليزي.
وسيوقع المخالصة الليلة دون أي ضغوط للحصول على مستحقاته لاحقاً.

مـــقــــتـــرح

الفيفا سعيد بالحضور الجماهيري في كأس القارات

Shareأبدى الاتحاد الدولي لكرة القدم سعادته بالحضور الجماهيري