أعلنت شركة برامج مكافحة فيروسات الكمبيوتر “سيمانتك” اليوم الثلاثاء نجاح برامجها في إجهاض حوالي 22 مليون هجوم استهدف حوالي 300 ألف جهاز كمبيوتر باستخدام فيروس “وانا كراي “الذي يسيطر على بيانات الأجهزة ومنع أصحابها من الوصول إليها ومطالبتهم بسداد فدية مالية مقابل إعادة السماح لها بالوصول إلى البيانات.

وقالت “سيمانتك” إنها وفرت الحماية الكاملة لعملائها من خلال تكنولوجيا الحماية المتقدمة التي وفرتها لهم.

ومنذ يوم الجمعة الماضي تعرض حوالي 200 ألف جهاز كمبيوتر في المنازل والشركات والمؤسسات الحكومية في مختلف أنحاء العالم لبرنامج خبيث يفك شفرة تأمين الأجهزة ومنع أصحابها من الوصول إلى محتوياتها بدون دفع فدية تتراوح بين 300 و600 دولار باستخدام العملة الرقمية “بيتكوين”.

وتضرر حوالي 300 ألف جهاز كمبيوتر في حوالي 150 دولة من هذا الهجوم المعروف باسم “دبليو كراي” و”وانا كراي” أو “وانا ديكريبتور” الذي يستغل الثغرات الموجودة في نظام التشغيل “ويندوز” وهو النظام الأكثر انتشاراً في العالم.

وبحسب شركة “سيمانتك” فإن عملاء تطبيقات مكافحة الفيروسات التي تطورها وهي “سميانتك إند بوينت بروتكشن” و”نورتون” تمتعوا بالحماية الكاملة ضد هجمات “وانا كراي” من خلال طبقات متعددة من الحماية المتطورة.

وذكرت “سيمانتك” أن هذه الحماية لعملائها كانت ممكنة بفضل تكامل نظام الإبلاغ الفوري عن المخاطر الذي توفره تقنية “سيمانتك إند بوينت بروتكشن” و”بلو كوت بروكسي إس.جي” والتي توفر إبلاغاً فورياً بالفيروسات لمختلف الأجهزة والشبكات وخدمات الحوسبة السحابية.

ونشرت شركة “سيمانتك” نقاشاً عبر الإنترنت بالتفصيل عن خطر برنامج القرصنة بغرض الحصول على فدية “وانا كراي” وكيفية حماية العملاء أنفسهم منه.

وقال “مايك فيي” مدير تشغيل ورئيس “سيمانتك” إن “الحماية الاستباقية للشبكات وتقنيات الذكاء الصناعي المتطورة وفرت حماية مباشرة وفورية لكل عملاء سيمانتك إند بوينت ونورتون عندما هاجم فيروس وانا كراي أجهزة الكمبيوتر الأسبوع الماضي. كما نشرت شبكتنا العالمية لتبادل المعلومات التحذير من خطر الفيروس بصورة تلقائية بين مستخدمي تقنية سيمانتك إند بوينت وعبر البريد الإلكتروني وشبكة بلو كوت لتضمن الحماية الكاملة للعملاء”.

مـــقــــتـــرح

#يوم_الأب 2017 Father’s Day

Shareعيد الأب، احتفال عالمي جميل يتم الاعتراف بجميل