لقد حققت المرأة السعودية نجاحات كبيرة تتمثل في تبوئها مراكز قيادية في الوزارات والهيئات الحكومية المختلفة وفي القطاع الخاص، بالإضافة إلى العمل الأكاديمي والبحث العلمي في كافة المجالات.

وتشغل المرأة السعودية في الوقت الراهن نسبة تصل الى 22% من سوق العمل، بينما يراهن برنامج التحول الوطني على رفع تلك النسبة بحلول عام 2030 الى 30%.

وفيما يلي، بعض النماذج البارزة لسيدات سعوديات حققن إنجازات ونجاحات غير مسبوقة في “مجال الهندسة ونظم المعلومات” :

 

1- نبيلة التونسي:

اختيرت المهندسة السعودية نبيلة التونسي كبيرة المهندسين بأرامكو ضمن قائمة أقوى السيدات العربيات لعام 2016م. وهي تُعرف بالمرأة الحديدية، وسبق وأن تم اختيارها ضمن قائمة أفضل 25 امرأة ذات أثر فعال في إدارة المشاريع على مستوى العالم لعام 2006م من قِبَل معهد إدارة المشاريع الأمريكي، الذي يضم 200 ألف عضو من جميع أنحاء العالم، حين كانت تشغل منصب مديرة قطاع الهندسة في مشروع مصفاة رأس تنورة العملاق الذي يبلغ تكلفته 25 مليار دولار.

وبدأت نبيلة التونسي عملها في “أرامكو” عام 1982م، مهندسة نظم معلومات، بعد حصولها على درجة الماجستير في هندسة الكومبيوتر، وبعد أن نمّت معرفتها بأعمال الشركة، التحقت بقطاع الهندسة وإدارة المشاريع عام 1984م، ثم تدرجت في المناصب، وواصلت تطورها الوظيفي، فترأست عام 1996م، قسم تخطيط مرافق تقنية المعلومات والشبكات الكهربائية، ثم مديرة لإدارة المساندة وأساليب مراقبة المشاريع في شركة “أرامكو”.

 

2- هدى الغصن:

تعتبر هدى محمد الغصن أول سعودية تحتل منصباً قيادياً كمدير تنفيذي لعلاقات الموظفين والتدريب في شركة أرامكو السعودية، عملاق صناعة النفط في المنطقة.

وحصلت الغصن على المركز الرابع عربياً في الإدارات التنفيذية ضمن تصنيف فوربس والسابع في مجال الطاقة لعام 2015م ضمن تصنيف أرابيان بيزنس.

إنضمت الى أرامكو السعودية عام 1981م، وتدرجت في المناصب إلى أن أصبحت مسؤولة عن برامج إدارة الموارد البشرية، في تلك الشركة التي تضم أكثر من 62 ألف موظف من 80 جنسية مختلفة. وهي حاصلة على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في واشنطن، وشهادة بكالوريوس في الأدب الإنجليزي من جامعة الملك سعود ، عُيّنت هدى الغصن كمديرة تنفيذية لعلاقات الموظفين والتدريب في شركة أرامكو عام ٢٠١٢م، لتكون أول امرأة تتبوأ هذا المنصب في تاريخ الشركة.

 

3- أروى الأعمى:

في قفزة كبيرة في مجال إدارات الغرف التجارية المنطوية تحت وزارة التجارة السعودية تم تعيين الدكتورة أروى بنت يوسف الأعمى مساعداً لأمين جدة لشؤون تقنية المعلومات بالأمانة ويُعَدُ هذا المنصب أكبر منصب في أمانة محافظة جدة يُسنَد لامرأة، بعد أن شغلت وظيفة المدير العام للإدارة العامة للتواصل الإلكتروني، لتكون بذلك أول امرأة تشغل منصباً قيادياً في تقنية المعلومات في الجهات الحكومية الأكاديمية في المملكة، وتعتبر الغرفة التجارية الصناعية في جدة ثاني أكبر غرفة تجارية في السعودية بعد غرفة الرياض التجارية الصناعية في الرياض.

 

4- مشاعل الشميمري:

مشاعل الشميمري هي أول فتاة سعودية تعمل في مجال تصميم الصواريخ النووية وتلتحق بوكالة ناسا الأمريكية لدراسات الفضاء، وتعمل على تطوير أبحاث خاصة في هذا المجال وكانت تبلغ من العمر 22 سنة ، وفي عام 2006م، حصلت على شهادة البكالوريوس في هندسة الطيران من معهد فلوريدا التقني في ملبورن، كما حصلت أيضا على شهادة البكالوريوس في الرياضيات التطبيقية من ذات المعهد. ثم قدمت وكالة ناسا لها منحة لتحصل على درجة الماجستير في هندسة الطيران، نظراً لتميزها.

مـــقــــتـــرح

سفيرنا في اليابان: الأمير محمد بن سلمان هو صاحب “رؤية المملكة 2030