كلمة الصحيفة ورؤيتها

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هناك العديد من المواقع الالكترونية الاخبارية والترفيهية، وجل هذه المواقع تقوم بنشر اخبار سياسية او اجتماعية او فنية … وغيرها.

فأنت تقرأ في ثنايا وزوايا وافتتاحيات تلك المواقع الاخبارية، مقابلة مع نائب او وزير او رئيس بلدية، او رأي لاحد الكتاب او الصحافيين المتنورين، وبعضهم أراد ان يبوح قلمه بهمه لا فمه، فاستفاض في ذلك ما يصيب القارئ بملل او النعاس!!!

نحن في “غرب” نريد اطلاع القارئ على كل الاخبار ولا شك…

   ونريد نقل معاناة منطقته ومطالبها… طبعاً، ونريد ان يطلع القارئ على رأي المسئول  او رئيس بلديته ومشاريعه وبرامجه، هذا تحصيل حاصل، ولكن ليس هذا هدفنا فقط.

  نريد التفاعل بين المواطن والمسؤول… ماذا يعني هذا؟!

  عند اجراء مقابلة مع احد من الشخصيات، نقرأ عدداً لا بأس به من التعليقات، اما مرحبة او منتقدة، وقد تكون داعية لتحقيق مطلب ما.

     نحن لا نريد هذا وحسب، وانما نريد من القارئ ان يوصل لنا مشكلته او مطلبه بشكل كامل، مثلا اذا اراد من البلدية الاهتمام بشارع او مرفق خدمي  او اي امر ان يحدد لنا بالتفصيل الممل واذا امكن مع الصور (نحن نصور المكان موضوع الشكوى اذا لم يتمكن الشاكي من ذلك) ونحن بدورنا سننقلها الى من يعنيه الامر، اكثر من ذلك، سنطلب من المسؤول المختص، تحت صفة الرد على الشكوى وتبرير التأخر في معالجتها او الانتباه اليها.

لذلك نطلب من القراء الاعزاء عدم التردد في ارسال ملاحظاتهم الينا.

وبذلك نكون صلة الوصل بين المواطن والمسؤول من جهة… ومن جهة اخرى نتخلص  من بعض التعليقات التي لا تنم الا عن حب في التعليق السلبي فقط، واذا طلبت من صاحب التعليق اي توضيح او سؤال يتهرب من ذلك.  

عزيزي القارىء  لا يهمنا النشر بقدر الا صلاح  للمصلحة العامه .

معلومات عن الصحيفة:

رؤيتنا

  • نجتهد أن نعيد للخبر صدقيته. وللكلمة رونقها . وللصورة مكانتها. وللخط العربي حضوره وبريقه. ونتطلع أن نكون الصحيفة المرجعية للصحافة السعودية
  • غرب صحيفة يومية جامعة هدفها الارتقاء بالإعلام السعودي
  • غرب صحيفة حرة في مجتمع حر. تحترم خصوصيته وتعلي من قيمته. وترنو معه نحو الأعلى والأرقى.
  • غرب سعودية المنشأ والهوية. وعربية اللسان والانتماء. عالمية الاهتمام وعميقة في تناولها الإنساني.
  • غرب هدفها الإصلاح، وديدنها خدمة المجتمع. تبحث عن نقاط الضعف لإصلاحها، وترصد نقاط القوة للمحافظة عليها.
  • غرب صحيفة لكل من يقيم على أرض المملكة . صحيفة المواطن والمقيم. وصوت الناس، تولي اهتماما خاصا لذوي الاحتياجات الخاصة، وتنصت بحس مرهف لقضايا الجمهور.
  • غرب  رأسمالها الحقيقي القارئ. وعمودها الفقري الصحفي ومساهمات المراسل. وثراؤها في أقلام النخبة وكتابات قادة الرأي العام. ومقياسها الدائم المصداقية.
  • غرب  صحيفة مستقلة في خطها التحريري وتوجهها الفكري. لا سلطان عليها إلا ميثاق المهنة وصوت الضمير وحضور القارئ وسلطة القانون.
  • غرب  فضاء حر للآراء. ومساحة منفتحة للأفكار. وكتاب مفتوح للاجتهاد. وواحة لالتقاء الجميع تحت خيمة غرب 
  • غرب  صحيفة حديثة تفاعلية. تدرك جيدا طبيعة التحولات التي يعيشها المجتمع والإعلام. وتسعى للاستفادة من الفرص الجديدة التي توفرها التقنية الجديدة.
  • غرب مدرسة للتدريب والتعليم من أجل الارتقاء بالإعلام “السعودي ”  إلى مصاف الريادة العربية والدولية.
  • • تسعى غرب  لأن تنقل إلى القارئ الحقيقة كل الحقيقة. من زواياها المتعددة المختلفة. وتقدم له الدليل الذي لا يرتقي إليه الشك.
  • • تجتهد غرب لكي تكون وسيطا ذا مصداقية بين الجمهور ومؤسسات المجتمع. وتساهم في تعزيز وعي الناس وتجسيد حقهم في المعلومة الصحيحة والدقيقة.
  • • تعمل غرب على تعزيز حضور الخبر المحلي الذي يخبر ويعلم ويرفه ويفيد كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة.

 

 

 غرب